الاستثمار الزراعي

بلغ عدد سكان العالم في نهاية عام 2017  ما يقارب 7 مليار نسمة. يوجد الكثير من الناس لإطعامهم.  يمكننا أن نستنتج بكل تأكيد عبرهذا النص أن الاستثمارات الزراعية ستحقق أرباحًا هائلة في السنوات القادمة. والأمر ببساطة أن هناك فرص هائلة للمستثمرين في الصناعة الزراعية لتحصيل المكسب، في ظل النمو السكاني المتزايد.

و تكمُن فرص جني الأموال للمستثمرين الزراعيين في  تنوع صناعة الأغذية. وليس من المستغرب أن يحول المستثمرون في وال ستريت تركيزهم ببطء وأن يستثمروا في الأراضي الزراعية في مختلف أنحاء العالم.

إقتني مزرعة بنقرة زر واحدة

وبالنسبة للعديد من الناس فإن صخب امتلاك مزرعة يشكل صداعاً. لا يحب الكثيرون منا أن يتسخوا في مزرعة. ولكن باختيار أرض زراعية جيدة الإدارة، فإن هذا الصخب ينخفض إلى حد كبير. كل ما يلزم الفرد للاستثمار في الأراضي الزراعية  هوتمامًا ما تفعله عند شراء إحدى الأسهم في شركة ، ثم إترك الباقي للمحترفين للقيام بالعمل نيابة عنك. تحدث عن امتلاك مزرعة بنقرة زر واحدة. كونك رجل أعمال بميول في مجال الزراعة وتعيش  في دبي أو نيويورك أو اسطنبول أو جدة ، لا شيء أكثر ملاءمة. ومن بين الاستثمارات الزراعية الرائعة التي تستحق الاستثمار يوجد مزارع الجوز، كمزارعنا الجميلة في مانيسا بتركيا.

لماذا تعتبر تركيا وجهة مثالية.

إن الاستثمار في أي دولة ليس قرارًا سهلاً ، ولكن الاستثمار في تركيا هو شيء يفعله العديد من الأشخاص خلال السنوات القليلة الماضية  بنتائج إيجابية. منذ ديسمبر عام 2016 ، تعمل حوالي 53 إلى 200 شركة برأس مال أجنبي في تركيا. يأتي أكبر عدد من المستثمرين من أوروبا بنسبة 44٪ من المستثمرين الأجانب المباشرين. ويعمل أبناء الطبقة المتوسطة المتنامية والاستقرار السياسي السلمي نسبياً على تغذية الاستثمارات في مختلف الصناعات. كما شهدت قطاعات الزراعة طفرة في الاستثمارات الأجنبية بفضل التركيز قيادة الدولة على جعل بلدهم مقر إقليمي وأحد  الرواد العالميين في الزراعة. الجوز هو أحد المحاصيل التي يتم التركيز عليها حاليًا. وينبع هذا من حقيقة مفادها أنه على الرغم من الطلب على الجوز في تركيا ، فإن الإنتاج المحلي غير كافٍ لسد احتياج الطلب الداخلي.

يقدم الجوز عوائد واعدة

إحدى المزايا الرئيسية للاستثمار في مزارع الجوز هي ضمان مردود الاستثمار. متوسط العوائد حوالي 24.7٪. وهذا أكثر مما تقدمه بعض أفضل الأوراق المالية الاستثمارية في أسواق الأوراق المالية في الوقت الحالي. فضلاً عن ذلك فهناك سوق محلية قوية، ومن المدهش أن نلاحظ أن حتى تركيا ما زالت مستورد صريح للمحصول. و يمثل ذلك دليل إثبات على الطلب على الجوز وسيتطلع المستثمر الحكيم  شغل هذا الثغر في السوق. لا شك في أن الاستثمار في الجوز مشروع جدير بالاهتمام. هذا مشروع يجب على أي مستثمر جاد التفكير فيه.

Leave a Reply

Your email address will not be published.