الاستثمار في الأراضي الزراعية

هناك عدد قليل جدًا من الاستثمارات القوية التي يمكن أن تضاهي عوائد الأراضي الزراعية المنتجة. وقد يبدو أن استثمارات أخرى مثل العقارات تقدم عائدات أسرع  ولكنها متقلبة للغاية بفعل السوق و التوجهات السياسية. من ناحية أخرى ، يسعى الاستثمار في الأراضي الزراعية إلى الاستفادة من الطلب المتزايد على الغذاء الناشئ عن النمو السكاني العالمي وزيادة الاستهلاك من قبل الطبقات المتوسطة الناشئة في البلدان النامية.

يتمتع الجوز بعائد استثمار أعلى بكثير (25 ٪ في المتوسط) مقارنةً بالعقارات. يشير عائد الاستثمار (ROI) باختصار إلى قياس الأداء المستخدم لتقييم كفاءة الاستثمار أو لمقارنة كفاءة عدد من الاستثمارات المختلفة. يتم حسابه بقسمة صافي الربح من الاستثمار على تكلفة الاستثمار. النسبة التي وصلت إليها هي عائد الاستثمار. هذا العائد مرتفع بالنسبة لمزارع الجوز بسبب انخفاض تكاليف الصيانة. أما العقارات فلها تكلفة إضافية مثل الضرائب العقارية ورسوم الوكيل التي تدخل في المكاسب المحتملة.

عوائد مضمونة

لا تتأثر عوائد الجوز بالاضطرابات السياسية. ظلت أسعار الجوز بشكل عام تأخذ مسار تصاعدي مستمر في الماضي القريب. إنه بديل رائع للاستثمارات الشائعة الأخرى مثل العقارات. وإذا كان لنا أن نفسر التاريخ الحديث على أي نحو، فإن من بين أكبر مزايا الاستثمار في مزارع الجوز أن الأرباح تعتمد على العائدات الفعلية وليس على عوامل أخرى خارجة عن سيطرة المزارعين. لاشك في أن عوائدك ستكون مضمونة إذا اشتريت أرض زراعية جيدة الإدارة مثل أراضينا.

 تكلفة الصيانة تكاد تكون قليلة أو منعدمة بمجرد إنشاء المزرعة. تتطلب أشجار الجوز عناية مكثفة حتى تتشبث بالتربة. و بديل ذلك استخدام الشتلات المطعمة لتسريع العملية. فحين أن تشرع في النمو، تزدهر الأشجار مثل أي شجرة برية أخرى وسيحتاج المزارع فقط إلى تقليمها وفحصها وحصادها .

وحقيقة أن البذور المعتمدة مضمونة تجعل الاستثمار أكثر أمانًا. كانت الممارسة السابقة في تركيا هي استخدام البذور القديمة التي لم تكن ضمانًا لمحصول جيد. و قد استثمرت الحكومة التركية  مؤخراً في مشاتل البذور والشتلات المعتمدة لتحسين الأصناف وتأمين المزارعين ضد الخسائر.

يوجد عجز كبير في الجوز على مستوى العالم.

ويتجلى ذلك في الاستهلاك المتزايد للجوز في جميع أنحاء العالم. أصبح الجوز جزءًا متزايد الأهمية من الأنظمة الغذائية في دول مثل الصين وتركيا ولا يزال الطلب في ارتفاع مستمر.

و قد ارتفع الطلب نظراً لإدراك الناس بشكل متزايد لفوائد الغذاء الصحي. يحظى الجوز بالسمعة الجيدة في ذلك، لأن خبراء الصحة حول العالم يؤكدون دائمًا على ثرائه بالدهون الصحية.

وهذا يوفر بديلاً للأطعمة السريعة و التي تعد المسئولة بشكل مباشر عن الزيادة الكبيرة  في الأمراض المتعلقة بنمط الحياة مثل السمنة والسكري. وإلى جانب كون المكسرات وجبات خفيفة لذيذة في حد ذاتها، فيمكن دمجها في الوجبات والحلوى. وهذا يجعلها متعددة الاستخدامات تمامًا، وفي عالم  كهذا يحتاج إلى إمدادات جاهزة من الأطعمة المناسبة ، فمن المؤكدأن شعبيته سوف تزداد.

Leave a Reply

Your email address will not be published.